أمراض الأمعاء الغليظه

 

جيوب القولون والتهاب هذه الجيوب

 

اين تقع الامعاء الغليظه؟

الامعاء الغليظه (القولون) " اطارات " حلقات الامعاء الدقيقه في منتصف واسفل البطن وتنقسم الى عده اقسام :-

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


1-     يقع القسم الاول من الامعاء الغليظه في منطقه اسفل البطن اليمنى حيث تفرغ فيه الامعاء الدقيقه مكونا قطعه طويله من الامعاء يبلغ طولها عده سنتيمترات ( المصران الاعور ). وله نهايه مسدوده ومن هذه النهايه توجد زائده رفيعه , الزائده الدوديه.

2-     اعلى هذا القسم يبدأ الجزء الصاعد من القولون( القولون الصاعد ) يرتفع لأعلى بقدر الكبد تقريبا ثم ينحني (الثنيه اليمنى للقولون)

3-     ثم تتبع قسم الامعاء الغليظه الذي يمتد افقيا من اليمين الى اليسار في اعلى البطن (_القولون المستعرض) . يحتفظ هذا الجزء من الامعاء الغليظه بمكانه عن طريق نسيج دهني في شكل فوطه ينمو مع القولون . وهو يسمى الغشاء البريتوني المغلف للامعاء " شبكه كبيره " يصل الى الطحال في منطقه اعلى البطن اليسرى, تنحني الامعاء الغليظه مره اخرى (الثنيه اليسرى للقولون )

4-     الامعاء الغليظه الهابطه موجهه الان نحو منطقه اسفل البطن اليسرى
 (القولون الهابط).

5-     بعد ذلك, يحدث التواء مضاعف للامعاء الغليظه وتسمى سيجما. هنا تنتهي الامعاء الغليظه ويتبعها الجزء الاخير ( المستقيم ).

6-     يبلغ طول المستقيم 16سم ويمتد الى فتحه الشرج

. في منتصف هذا (اطار الامعاء الغليظه) يوجد العديد من الاوعيه الدمويه الكبيره التي تأتي مباشره من الاورطى وتكمن في طبقه حمايه من النسيج وتستمر في شكل شعاع للامعاء الدقيقه والقولون. ومن المهم للغايه ان يعرف الجراح بالضبط اي وعاء دموي يغذي اي قسم من الامعاء . يجب ان يكون هذا هو الاساس لأجراء جراحه قولون جيده

 

 

كيف تعمل الامعاء الغليظه؟

ماذا يحدث في التغير الهيكلي؟ يمكن للمرء ان يقول في طريقه مبسطه ان جدار الامعاء يتكون من ثلاث طبقات : في الداخل يوجد الغشاء المخاطي الذي يتبعه طبقه اقوى داعمه التي بدورها تحاط بطبقه من العضلات
ومن خلال الضغط العالي في القولون ,الذي سبق ذكره, يدفع الغشاء المخاطي للخارج كاصبع من قفاز في النقاط الضعيفه من العضلات . واذا حدثت هذه الجيوب الخارجيه في اماكن عديده من السيجما , سوف يكون اسمه الجيوب في القولون. هو المرض الاكثر شيوعا للامعاء الغليظه موجود في المرضى منذ اكثر من 50عاما . ولكن اكثر من 70% من الاشخاص المتضررين ليس لهم شكاوي او لهم شكاوي بسيطه جدا. انهم يشكون من معظم الالام العارضه او تقلصات في اسفل البطن في الجانب الايسر واحيانا اسهال وامساك بالتناوب. ولكن اذا تراكم البراز والبكتيريا في هذه الجيوب الخارجيه, قد يحدث مضاعفات التهابيه حاده مع نزيف, خراج او ثقب جدار الامعاء. تميز هذه الشكاوي والاعراض التهاب الجيوب, المرض التالي لوجود الجيوب في القولون . واحيانا تحدث هذه المضاعفات بشكل متقطع, مما اسفر عنه تكوين ندبات في اجزاء القولون مع التهابات متكرره. قد تضيق هذه الندبات تجويف القولون وتسبب للامعاء. في حاله وجود جيوب في القولون , التهابها قد يحدث في اي وقت , لكن المضاعفات الناتجه والوقت الذي تستغرقه قد يكون مختلفا جدا

كيف اتعرف على التهاب الجيوب في القولون؟

" انا كنت سليم طوال حياتي , الا انني دائما اعاني فقط قليلا من الامساك. اعمل موظف في مكتب, يجب علي الجلوس كثيرا ولاامارس التمارين البدنيه. انا اكل في اوقات غير منتظمه ,عاده ساندوتش في الغداء, وفي المساء,واحيانا اطلب بيتزا. منذ اسبوعين عانيت فجأه من اسهال عنيف الذي لم يقلقني . وفي الايام التاليه تحول الى امساك كامل. ثم اسهال مره اخرى وكذلك تبعه الم في البطن خاصه في اسفل البطن من الجهه اليسرى ولكنه اختفى في بعض الاحيان . في مساء يوم ما , تألمت بهذا الالم الشديد في اسفل البطن مصحوبا بارتفاع درجه الحراره. استشرت الطبيب" هذه هي الصيغه المختصره للقصه التي غالبا يسمعها كل طبيب . حمى خفيفه, الالام منتشره في اسفل البطن وامساك بالتناوب مع اسهال في المرضى فوق 50عاما تجعل كل طبيب يبذل فورا الاهتمام . وهناك عدد ليحصى من اسباب الاسهال والطبيب يجب ان ينظر الى التشخيصات المختلفه العديده: امراض التهاب القولون وكذلك انفلونزا البطن الكلاسيكيه , الديدان او غيرها من الطفيليات. خاصه في حاله المرضى المسنين الذين استشاروا الطبيب بسبب الالم الحاد في اسفل البطن ,لابد من الاخذ في الاعتبار التهاب وقد يعاني المريض من وجود الجيوب في القولون فقط اذا وجد جيوب في القولون ولكن لا المريض ولا الطبيب لهم هذه المعرفه السابقه

الايضاحات الهامه واحتمالات التشخيص

Divertikulitisيجب ان يحاول الطبيب المسئول اولا ان يميز اعراض المرض عن طريق ان يسأل المريض اسئله معينه : كم مره يحدث الاسهال وهل مصحوب بمخاط او دم ؟ هل يسبب البراز الم او تقلصات في اسفل البطن ؟ هل تحدث الحمى اثناء هذه النوبات؟ ماهي عادات الغذاء والحياه ؟ هل لاحظ المريض فقدان جسيم للوزن وانخفاض لياقته البدنيه؟ بعد هذا الاستجواب يجرى فحص للبطن لتحديد المكان بالتحديد الذي يحدث عنده الالم. في حاله التهاب الجيوب القولون قد يكون الطبيب قادر على ان يفحص نفس النوع في اسفل البطن من الناحيه اليسرى ويسبب الم مميز عند الضغط . وللتحقق من التشخيص , يقوم الطبيب بفحص المستقيم بأصابعه . يكمل فحص الدم هذا الاستبيان الاول . يقدم التقييم الشامل للاعراض للطبيب معلومات عن اعراض التهاب الجيوب في القولون , وهي الاساس لمزيد من الاساليب التشخيصيه بمساعده الاله. ماهي الاساليب المتاحه؟

 


1- سونار البطن.

2- اشعه عاديه على البطن تعرض الهواء في الجدار المصاب.
 
3- اشعه بالصبغه للمستقيم بواسطه الكمبيوتر اذا وجد شك في خراج.
 
4- منمنظار القولون يمكن استخدامه.

 

 

كيف يمكن معالجه التهاب الجيوب في القولون؟

يحدد نوع المضاعفات المرتبطه بالتهاب الجيوب في القولون ما اذا كان العلاج سينفذ وقائي محافظ او جراحي ( اذا لزم الامر : جراحه طارئه). وللمعايير المذكوره اعلاه تأثير حاسم على اختيار العلاج . اذا وجد فقط التهاب , بدون نزيف حاد او تدمير لجدار الامعاء,سيعالج المرض وقائي. اهم الاجراءات التي يتعين اتخاذها هي عدم حركه الامعاء من خلال الامتناع عن الطعام ( يسمح بالشرب), الهضم عن طريق قسطره وريديه مركزيه واستعمال مضادات حيويه وكذلك ادويه ازاله التقلصات. لاتستعمل المسهلات ولاتنفذ طرق تفريغ المستقيم لأن هناك خطر تدمير جدار الامعاء في مكان الالتهاب . وعندما يشفي الالتهاب , يسمح للمريض مره اخرى ان يستهلك غذاء يحتوي على كميه كبيره من الالياف التي لاتسبب انتفاخ البطن. واذا كان التهاب الجيوب في القولون مصحوب ينزيف طفيف من الامعاء الغليظه من المنطقه الملتهبه , سوف يحاول المرء العلاج الوقائي المحافظ . ولذلك يجري منظار للامعاء وتحقق ادويه توقف النزيف في المكان المناسب . وفي خلال فتره الصحه وبعد التحضير الجيد ( غسيل الامعاء ) يزال الجزء المصاب من الامعاء (استئصال) لكي نمنع نزيف اخر ومضاعفات اخرى لالتهاب الجيوب في القولون.هذا ما يسمى " الاختياريه" تنفذ عمليات (مخططه) في حاله وجود الجيوب في القولون والتهابها في الحالات الاتيه:
1- في حالات الاتهابات الشديده اللتي لم تستجيب للمضادات الحيويه.
2- في حاله الالتهاب الذي لم يلتئم , ويتبعه خراج في النسيج المحيط للامعاء.
3- وجود الجيوب في القولون مثبته بالمنظار.   في حاله الالتهابات المتكرره حول السيجما والضيق او الناسور في الامعاء الغليظه الناجم عنها , تطلب عمليه فوريه    وفي النص التالي تشرح طرق الاستئصال الجراحيه:-

أ-العمليه المفتوحه

يقطع جدار البطن طبقه طبقه عن طريق شق جلدي رأسي يبلغ طوله 10-15 سم من السره الى بدايه شعر العانه. يفتح البريتون, ويحافظ على امكانيه الرؤيه من خلال استخدام عده مبعدات(retractors) كبيره حتى يمكن كشف تجويف البطن السفلي بالكامل جيدا . اولا, يقطع الجزء الملتهب من الامعاء الغليظه. ثم يقرر الجراح كم جزء مصاب من الامعاء الغليظه يجب ان يزال؟الخطوه التاليه هي حركه الامعاء الغليظه بعنايه من الغشاء البريتوني . يجب ان تؤخذ عنايه شديده بالقناه البوليه اليسرى التي تمر عبر النسيج . ويكشف الجزء المصاب من الامعاء الغليظه كاملا, وتقطع الاوعيه الدمويه المغذيه لكي يمكن ازاله السيجما جيدا. بمجرد ان يمكن الوصول الى هذا الجزء من الامعاء يقطع على جانبي الجزء المريض بجهاز تدبيس خاص الذي يقطع ويخيط في نفس الوقت الان يوجد نهايتين مسدودتين التي تربط باليد او جهاز خياطه خاص صغير يدخل من خلال فتحه الشرج الى الامعاء . ويلى ذلك عمليه فحص ما اذا كان هناك اي نزيف وتركيب درنقيه من السيليكون. واخيرا يغلق جدار البطن طبقه طب

ب- العمليه التي عن طريق منظار للبطن:


Laproskopische Darmoperation
في الوقت الحاضر, تسود الجراحات الدقيقه ( جراحه ثقب المفتاح)اليوم, طريقه استخدام المنظار هي الاختيار الاول لأزاله اجزاء الامعاء المصابه اذا استوفيت شروط معينه. وتستخدم خاصه طريقه ثقب المفتاح مع المرضى الذين يعانون من وجود الجيوب في القولون ونوبات عديده من التهاب هذه الجيوب ولكن في حاله حدوث مضاعفات مثل انسداد الامعاء, ثقب الامعاء او خراج , هذه الطريقه غالبا لايمكن استخدامها.ويجب على المرء ايضا ان يمتنع عن هذه الطريقه اثناء النوبه الحاده للالتهاب . وفي الجراحه الاقل احتياجا , يضخ الغاز في تجويف البطن بعد ان نحدث شق على شكل ثقب باستخدام ثاقب صغير.

 

 

 

 

 

Operation Darm. من خلال هذا الشق , ندخل كاميرا فيديو صغيره معقمه في تجويف البطن . وتستخدم هذه الادوات لتقطيع الاربطه المعلقه او الالتحامات(Adhesions) ,وبالتالي تحريك كل جزء من الامعاء تحت الجزء المصاب باستخدام جهاز تدبيس مستخدما منظار البطن كما في العمليه المفتوحه يوضع جزءالامعاء مع النسيج المصاب في حقيبه صغيره ونخرجهم من خلال الوصول الى جدار البطن قريبا من خط الحد لشعر العانه

 

 

 

 

 

Darmdurchtrennung
والى الجزء الباقي والسليم من الامعاء ندخل رأس جهاز تدبيس , نخيط الامعاء ونضعها في مكانها مره ثانيه في تجويف البطن.

 

 

 

 

 

 

Verbleibendes Darmstückالأن يجب ان يلتصق طرفي الامعاء مع بعض مره ثانيه. وندخل جهاز خياطه خاص من خلال فتحه الشرج لهذا السبب فهو يأخذ نهايه الامعاء في تجويف البطن ويخيطها.ثم نجري اختبار لكي نعرف ما اذا كان الارتباط الجديد تم اغلاقه باحكام ام لا . لذلك ,يحقن سائل ازرق من خلال فتحه الشرج في الامعاء .

 

 

 

 

 

darmnaht
ذا لم يرى سائل ازرق متسرب في تجويف البطن يكون الارتباط محكم. الخطوه الاخيره هي اغلاق الشقوق البطنيه طبقه طبقه. واذا سببت الجيوب في القولون تدمير لجدار الامعاء, نزيف لايمكن السيطره عليه او عدوى شديده من خلال براز في تجويف البطن , يجب ان نجري عمليه طارئه. بسبب الطوارئ وايضا بسبب خطرثقب (خلل) جدار الامعاء, لايمكن اجراء تنظيف للامعاء قبل العمليه. هذا ممكن ان يسبب التئام الجرح بطريقه سيئه في المكان الذي خيطت فيه الامعاء. وفي هذه الحاله يجب ان يقرر الجراح ما اذا كان سوف يربط نهايتي الامعاء مع بعض مره اخرى بعد ازاله الجزءالمصاب من الامعاء ام لا

 

 

للجراحين خيارين هنا:

1- يزيل الامعاء الغليظه المصابه ويوصل النهايه العليا مؤقتا من خلال جدار البطن الى الخارج ويغلق النهايه السفلى (عمليه Hartmann )  لذلك لاتستعاد استمراريه الامعاء لبعض الوقت . ويستطيع المريض ان يشفى والمرء له الوقت لانتظار توقف الالتهاب في اسفل البطن من الناحيه اليسرى. بعد3 شهور, يتبعها عمليه اخرى فيها تعاد الكولستوما الى مكانها وتربط نهايتي الامعاء الغليظه مع بعض مره اخرى.
2- بعد الاستئصال يربط الجراح النهايتين مع بعض مره اخرى. وفي هذه الحاله , سيعيد ايضا المرء الفتحه الى مكانها في عمليه ثانيه بعد اختفاء العدوى

ماذا يحدث بعد العلاج؟

ينقل المرضى الذين يعانون من مسار خطير للمرض للملاحظه الى وحده العنايه المركزه بعد العمليه. هناك يتلقون المزيد من المضادات الحيويه, حقن علاج متوازنه ومسكنات للالم كافيه. ويسيطرعلى عوامل الدم الاكثر اهميه عند الضروره. اذا كانت حاله المريض مستقره مره اخرى , ينقل الى غرفه عاديه بعد وقت قصير. وفي العاده يسمح للمرضى بالشرب في شفطات بعد 2-3 ايام وبسبب ان الالتهابات في منطقه العمليه متكرره, يفضل الجراح ان يكون هناك محافظه وتقييد لتجنب الضغط على الخياطه الجديده للامعاء وهذا يعني ان يبدأ تناول الطعام ببطء في حوالي اليوم الرابع مع تناول طعام سائل بدايه بالشربه والحلوى. وفي الوقت نفسه, يجب على المريض ان يقوم ويتحرك قليلا ويتلقى عنايه للتنفس. وفي اليوم العاشر , تزال خياطات الجلد الان: يستطيع المريض مغادره المستشفى واذا لم تكن هناك مضاعفات , يستطيع مغادرتها حتى قبل ذلك يتعلم المرضى المزودين بفتحه اثناء العمليه كيفيه التعامل مع الصحه العامه بطريقه مناسبه ومع المواد تحت اشراف مستشار .بعد نجاح العمليه بدون مضاعفات ,يجب على المريض ملاحظه انظمه خاصه .قد يستغرق الامر بعض الوقت حتى يكون البراز طبيعي ولين كالقاعده العامه. ومن المهم تناول طعام غني بالالياف الغذائيه , شرب كميات كافيه من الماء وممارسه تمارين رياضيه كافيه. ولا يجب ملاحظه نظام غذائي تقييدي

التاريخ

منذ حوالي 150 عاما, مات حوالي ثلثي المرضى بعمليه الفتق المعوي. حتى بعد تدخلات صغيره مثل بتر اصابع اليد او القدم, مات 10% من المرضى. واسبابذلك الارتفاع في معدل الوفيات نقص التخدير ونقص مضادات العدوى ومشكله الصدمه. والصدمه يمكن ان يسببها فقدان الدم الحاد او البكتريا التي تنتشر وقد تؤدي الى الوفاه. ولكن بعد ذلك اكتشافاتهذه الاكتشافات  الرائده,التي تشكل الاساس المتين لكل جراحه بطن كبيره. في 1844م ادركHorace Wells)) اول تخدير مستخدما غاز الضحك, وفي 1901م اكتشفKarl landsteiner)) فصائل الدم للبشر. هذا اتاح امكانيه اجراء نقل دم اثناء العمليات الجراحيه الكبيره وعلاج الصدمه بسبب فقدان الدم بنجاح ولكن, الانجاز الاكبر هو ايجادIgnate Philipp)) ان عدوى الجروح في ذلك الوقت في معظمها قاتله , خاصه حمى النفاس وذلك بسبب نقص نظافه الايدي والادوات. وحتى ذلك الحين,يجهل تماما التطهير المكثف للايدي في المستشفيات. ومن دون معرفه,يحمل الفرد البكتيريا من مريض لاخر.ومن المؤسف فانSemmelweis)) كان سابقا لوقته,حيث ان نداءاته بتطهير الايدي بحامض الكاربوليك,حتى لو ثبتت فاعليتها, كانت في البدايه لاتؤخذ على محمل الجد من قبل العديد من الاطباء , من بينهم مكتشف البكتيريا الشهيرLuis Pasteur)) انه الجراح Joseph Lister)) في Glasgow)) الذي سمع افكار Semmelweis)) واستخدمها بنجاح في المستشفى في 1867م . وقد غسلت ايدي الجراحين قبل العمليات بصابون يحتوي على حمض الكاربوليك ورشت منطقه الجراحه بمحلول الكالابوليك اثناء العمليه. وهذا قلل عدد المضاعفات القاتله بعد العمليات. وبسبب هذه النتائج,بنيت مسارح العمليات التي يمكن دخولها فقط بواقي الفم وضماده الرأس. هذا هو السبب في ان جراحات البطن الاولى الكبيره المنفذه بطريقه مطهره اكثر نجاحا منذ عام 1880م تصاعديا. مثال للاحساس بعصرجديد في جراحه البطن, بسبب الظروف الجديده المذكوره,عمل الجراحUlrich Kroenlein)) الذي عمل وتعلم في المستشفى الجامعي منذ 1881م. وقد وضع الافكار الصحيه الجديده الى العمل في المستشفى بجعل الطوابق بلاط,بازاله الأطارات المصنوعه من الخشب. كواحد من اول الجراحين, اجرى Kroenlein)) عمليات في حالات التهاب الزائده الدوديه الحاد وعمل على علاج التهاب الغشاء البريتوني القيحي الذي يحدث بعد اصابات الامعاء. ومن اجل تجنب التهاب البريتون الذي حدث بسبب الخياطه السيئه للامعاء, بذل في ذلك الوقت اثنين اخرين من الجراحين المشهورين جهدا لتطوير اساليب الخياطه في جراحه البطن: ( Theodor Kocher & Vinzenz ) كتب Theodor))في 1894م:" قد اصبح استئصال الامعاء تدخل جراحي غايه في الاهميه ومتكرر نسبيا, وبه يستطيع الجراح ان ينقذ العديد من الارواح,والا فقدت اذا نفذها بطريقه صحيحه". وفي الوقت نفسه قدم خياطته الجاريه. وهذا هو السبب في ان Sir Ernest Miles)) كان قادرا على تنفيذ اول استئصال جذري لسرطان المستقيم, تدخل هائل جدا , الذي فيه يزال القولون والمستقيم بالكامل.

 

عودة إلى الأعلى

 

تصميم الموقع من أندرياس ديركس                                                                                                                                         ٢٠١٣ بييرميد جميع الحقوق محفوطة